الأدب والشر بمعرض الكتاب

صدر اليوم عن دار أزمنة الأردنية كتاب الأدب والشر تأليف الكاتب والفيلسوف الفرنسي جورج باتاي وترجمة الكاتبة والصحافية رانية خلاف. يتزامن صدور الكتاب هذا الشهر مع فعاليات معرض الكتاب في القاهرة في نهاية هذا الشهر حيث ستقام على هامشه أمسية لمناقشة الكتاب ما بين إلياس فركوح الناشر الأردني والكاتب الأبرز والمترجمة.

إلياس فركوح

يتناول الكتاب الذي صدر في 234 صفحة من القطع المتوسط لثماني كتاب هم إيميلي برونتي، بودلير، الماركيز دوساد، ميشلية، ويليام بليك، كافكا، بروست ومايكليت. بأسلوب فلسفي يناقش باتاي سيرة الشر في أعمال وحياة هؤلاء الكتاب.

يعد هذا الكتاب من أهم ما كتب جورج باتاي الذي ولد عام 1897 وكان فيلسوفا وروائيا وناقدا، تناول في كتاباته مدى واسع من الموضوعات، أهمها الإيروتيكية، الدين، الأنثروبولوجيا والفن. بعد وفاته عام 1962، تواصل تأثير كتاباته على الأدب والفكر بشكل حيوي ومتزايد.

رانية خلاف

تقول خلاف في مقدمة الكتاب: إن مقالات هذا الكتاب ليست تعريفية، بمعنى أنك، عزيزي القاريء، لن تجد تاريخاً مرجعياً مفصلاً عن كل كاتب، لن تجد مفاتيحاً جاهزة للدخول إلى عالمه. إنها قراءة فلسفية ونفسية عن كتاب بعينهم كان للشر دوراً في تشكيل تجربتهم الأدبية والحسية.

يوزع الكتاب في معرض الكتاب في القاهرة من خلال دار نشر الكتب خان.

Share this article

Post a comment

Facebook Comments